آخر الأخبار

جاري التحميل ...

رونالدو يفصح عن دخله السنوي




نشر البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد الإسباني، كشوفات مالية تثبت أنه صرح عن دخل بأكثر من 225 مليون يورو خلال 2015، وذلك في خضم اتهامات صحفية له بالتهرب الضريبي.
ونشرت صحف أوروبية عدة أبرزها "دير شبيغل" الألمانية، تقارير ووثائق خلال الفترة الماضية، تتهم رونالدو وأسماء أخرى في عالم كرة القدم بالتهرب الضريبي، في قضية باتت تعرف باسم "فوتبول ليكس".
وزعمت التسريبات أن رونالدو أخفى 150 مليون يورو (160 مليون دولار) من العائدات الإعلانية، عن السلطات المالية الإسبانية.
ورد رونالدو مساء الخميس من خلال وكالة "جيستيفوت" التي تمثله، بنشر تفاصيل مدخوله خلال 2015، التي سبق له تقديمها إلى سلطات الضرائب الإسبانية، على الأرجح في آذار.
وتظهر التفاصيل أن النجم المرشح لنيل جائزة أفضل لاعب في العالم، كسب 227.2 مليون يورو في عام 2015، غالبيتها من خارج إسبانيا.
وأوضحت "جيستيفوت"، التي يملكها مدير أعمال رونالدو البرتغالي جورج منديز، أنه "كما أفيد خلال الأيام الماضية، اللاعب كان مدركا لواجباته الضريبية منذ بداية مسيرته الاحترافية في كل الدول التي أقام فيها (إسبانيا وإنكلترا والبرتغال)، وليست لديه ولم تكن لديه أي قضية مع السلطات الضريبية في أي من هذه الدول".
واعتبرت أن "هذا النشر الذي لم يكن واجبا قانونيا، يشكل إثباتا غير قابل للشك أن كريستيانو رونالدو وممثليه، يتعاونون مع السلطات بروح من الشفافية والامتثال للقانون".
وكانت الاتهامات الصحفية أخذت منحى رسميا في أعقاب إعلان وزارة الخزانة الإسبانية أنها ستقوم "بعمليات تفتيش في الوقت المناسب" لتوضيح الحالة الضريبية لرونالدو الذي اتهمته الوثائق المسربة بإخفاء "150 مليون يورو في الملاذات الضريبية".
كما دافع النادي الملكي عن نجمه هذا الأسبوع، وطالب في بيان "بالاحترام الأقصى للاعب مثل كريستيانو رونالدو الذي تميز بسلوكه المثالي خلال كامل الفترة التي أمضاها مع نادينا".
ومن أبرز الأسماء المشمولة في "فوتبول ليكس" مدرب مانشستر يونايتد الإنكليزي، البرتغالي جوزيه مورينيو، الذي يمثله منديز أيضا.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

Health Views Five

2016